منتدي الثقافة القانونية

منتدي الثقافة القانونية

ليس عليك ان يقتنع الناس برأيك الحق ولكن عليك ان تقول للناس ما تعتقد أنه حق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبو الغيط: الحوار الفلسطيني يتناول 5 قضايا ونحن مع أبو مازن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: أبو الغيط: الحوار الفلسطيني يتناول 5 قضايا ونحن مع أبو مازن   الخميس فبراير 19, 2009 6:34 pm

أبو الغيط: الحوار الفلسطيني يتناول 5 قضايا ونحن مع أبو مازن
قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إنه عرض خلال محادثاته مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون يوم امس الخميس، موقف الحكومة المصرية والجهود التي تبذلها حاليا لتحقيق التهدئة بين الفلسطينيين وإسرائيل. وأضاف في لقاء مع مجموعة من الصحافيين المصريين في واشنطن انه "يمكن الآن التنبوء بأنه في خلال أيام ستتم العودة إلى تهدئة مستقرة وأكثر انضباطا عن ذي قبل بين قطاع غزة وإسرائيل، موضحا أن فترة التهدئة التي اتفق عليها هي 18 شهرا. وأشار أبو الغيط الى أن الفصائل الفلسطينية ستجتمع في القاهرة في 22 شباط (فبراير) الحالي للتفاوض والتشاور حول التوصل إلى اتفاق من 5 نقاط رئيسة هي: التوصل إلى مصالحة وطنية، تشكيل حكومة عمل فلسطينية، الاتفاق على انتخابات رئاسية وبرلمانية، إعادة تركيب منظمة التحرير الفلسطينية وتسوية كل المشاكل العالقة بين كل الفصائل والاتجاهات مع تحديد وضع الأجهزة الأمنية وشكل العلاقة بين السلطة الفلسطينية وما سماه "الأجهزة الموجودة على الأرض في غزة". وذكر أبو الغيط أن الكلام يدور حول حكومة تسيطر على قطاع غزة والضفة الغربية . وقال أن جهود المصالحة الفلسطينية التي ستبدأ في 22 شباط (فبراير) ستأخذ مداها دون وجود إطار زمني لها. وأضاف أن الحكومة الفلسطينية التي سيتم التفاوض حولها يجب أن تجمع كافة القوى الفلسطينية ذات التأثير الفعلي على الأرض. وقال أن هذه الحكومة التي ستثمر عنها المصالحة هي حكومة توافق وتراض بين كافة اتجاهات الشعب الفلسطيني وتقوم بالإعداد للانتخابات، مؤكدا أنها ستظل تحت رئاسة محمود عباس (أبو مازن). وقال إن ولاية أبو مازن لم تنته في كانون الثاني (يناير) كما يقال، وإذا كان هناك جدل حول هذا الأمر فإن مصر تتبنى الرأي القائل بأن سلطاته سارية إلى أن تعقد الانتخابات التشريعية والرئاسية معا وفي يوم واحد . وقال أبو الغيط إنه دعا السيدة كلينتون لحضور مؤتمر إعادة إعمار غزة الذي سيعقد في القاهرة في 2 اذار (مارس) المقبل وأنها قبلت الدعوة وأعربت عن عزمها الحضور. وقال أن السيدة كلينتون ستقوم بالكثير من النشاطات خلال تواجدها في القاهرة التي ستزورها لأول مرة منذ توليها منصب وزيرة الخارجية. وأكد مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية حضور كلينتون الى القاهرة، ولكنه قال ان ذلك لم يعلن رسميا وان التفاصيل ما زالت قيد الصياغة. وقال معلقا على اجتماع كلينتون وأبو الغيط "اتفقا على الالتزام المتبادل باحلال سلام شامل والحاجة الى نجاح مؤتمر القاهرة".وقال أبو الغيط إن محادثاته مع نظيرته الأميركية دارت حول استشراف مستقبل العلاقات بين البلدين التي وصفها "بأكثر من حيوية" مشيرا إلى أن كلينتون أكدت على أن مصر هي المحور الرئيسي والقطب الأساسي الذي يمكن من خلاله تحقيق الكثير من الانفراجات في المنطقة سواء على صعيد القضية الفلسطينية أو الوضع الإقليمي في شكل عام . وقال أبو الغيط إن مباحثاته مع كلينتون تناولت العديد من القضايا الأخرى، منها الوضع في لبنان والملف النووي الإيراني والحاجة لمنح إيران الفرصة لأن تحقق رغبتها في كل ما تتيحه لها اتفاقية منع الانتشار النووي مع ابتعاد الجميع عن التسلح النووي في هذه المنطقة. مؤكدا أن الملف النووي الإسرائيلي ينبغي أن يكون من بين المسائل المطروحة في هذا الصدد ولا يجب أن يكون بعيدا عن النقاش. وقال أبو الغيط إنه أكد لكلينتون أن العام 2009 يجب أن يكون عام التوصل إلى تسوية للقضية الفلسطينية وان أحد العناصر الرئيسية في هذه التسوية هو وقف الاستيطان الإسرائيلي، وأن تمارس حكومة الرئيس الأميركي أوباما دورها بأكبر قدر من التصميم لأنه في غياب ذلك الأمر سوف تنتهي، خلال اشهر أو أعوام قليلة ، فكرة الحل على أساس دولتين والقدرة على قيام الدولة الفلسطينية التي "نأمل أن تبزغ في 2009". كما تناولت المباحثات أيضا الانتخابات الإسرائيلية، وأعرب أبو الغيط عن قلقه إزاء الوضع السياسي العام في إسرائيل والذي ينذر بأن اليمين الإسرائيلي أصبح هو سيد الموقف. محذرا أنه إذا لم يتم النجاح في إقناع المجتمع الدولي والإسرائيليين وسياسييهم بأن هناك حاجة لحكومة إسرائيلية قادرة على العمل في عملية السلام فسيكون الجميع بصدد تضييع الوقت. وقال أن هذا الأمر ينبغي أن يظل تحت الرصد المستمر من قبل مصر والولايات المتحدة والرباعية الدولية والمجتمع الدولي بصفة عامة. وقال أن كلينتون تتفهم كل هذه الأمور. وقال ابو الغيط إن التفاوض جار مع الحكومة الإسرائيلية حول التهدئة التي قال إنه من الواضح ان لديها استعدادا للالتزام بها. موضحا أن التهدئة سيتم التوصل إليها مع الحكومة الإسرائيلية الحالية. وعن الحكومة التي يمكن تشكيلها بعد الانتخابات الإسرائيلية، أعرب أبو الغيط عن أمله في أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية المقبلة بضبط النفس وتنفيذ هذا الاتفاق الذي تسعى مصر الى التوصل إليه، والذي يخدم الشعب الفلسطيني أولا كما يحمي الشعب الإسرائيلي من التعرض لإطلاق الصواريخ. وقال أبو الغيط إن تعيين أوباما للسناتور السابق جورج ميتشيل مبعوثا خاصا للمنطقة وتصريحات اوباما وكلينتون تنبىء عن رغبة صادقة في التحرك الفعال. وقال أنه يبقى الانتظار "لكي نرى مدى قدرة هذه الإدارة على تنفيذ كل ما تحدثت عنه من رغبة في التغيير والظهور في شكل يختلف عن السنوات الماضية".وأضاف إن تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة والأداء الفلسطيني سيشكلان عاملين مؤثرين أيضا. معربا عن أمله في أن يسود العقل على الجانب الإسرائيلي وأن ينجح الجانب الفلسطيني في تحقيق المصالحة التي تفتح الطريق لهذه العملية . وقال إن رد الفعل الذي رآه من كلينتون وأيضا من رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي جون كيري، يوحي بأن لديهما الرغبة في التحرك وأنهما حاليا في صدد دراسة المواقف. ومن المقرر أن يصل كيري يوم غد السبت إلى القاهرة في زيارة قصيرة الى مصر، التي ستكون محطته الأولى في جولته التي ستشمل أيضا تل أبيب ورام الله والأردن وسوريا، في ما يعود ميتشيل إلى المنطقة قبل نهاية شهر شباط (فبراير) الحالي للاستماع إلى مزيد من وجهات النظر والقيام بجولة ربما تكون أكثر اتساعا. ونقل ابو الغيط عن نظيرته الأميركية قولها ان لديها رغبة في إقامة علاقة صحية بين الولايات المتحدة وسوريا. وقال أبو الغيط إن لدى الولايات المتحدة بعض الاحتياجات من سوريا، مضيفا "من المؤكد أن الأسابيع والشهور المقبلة ستكشف عن تطور العلاقة مع سوريا التي نؤيدها ونشجعها، لأن علاقة أميركية - غربية مع سوريا سيكون لها من دون شك تأثير إيجابي على المنطقة برمتها".وقال أبو الغيط إن هناك ما يقرب من شهر ونصف الشهر حتى يتم تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة "إذا سارت الأمور بسلاسة" وأن هناك إحساسا بأنه إذا تعقدت العملية ولم يتحرك الجميع فإن فكرة وفرصة تحقيق السلام وتسوية القضية سريعا في المنطقة قد تضيع ومن ثم قد تمر سنوات طويلة قبل أن يستطيع المجتمع الدولي والقوى الفلسطينية استعادة الوضع مرة أخرى. ودعا أبو الغيط إلى سرعة التحرك واستغلال هذا الزخم والحماس الحالي. مؤكدا ضرورة البناء على التفاهمات التي تم التوصل إليها منذ مفاوضات كامب ديفيد في العام 2000 بين رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات ورئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق إيهود باراك، وحتى الآن دون العودة من نقطة الصفر، حاثا حكومة أوباما على عدم الوقوع في هذا الفخ . وفي ما يتعلق بمؤتمر إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي على غزة، قال أبو الغيط إن هناك اتصالات بين مصر والنرويج والدول الراعية للمؤتمر لدراسة وضع آلية يمكن أن تساعد في اختيار المشروعات والإنفاق عليها. وينبغي أن تشارك السلطة الفلسطينية في هذه الآلية وألا يكون الوضع على الأرض بعيدا عن الحسبان إذ ينبغي أن يتم الاستماع إلى هذه الاحتياجات وأخذها في الاعتبار. وأضاف أبو الغيط أن الحكومة الأميركية ما زالت داخل "المنطقة الرمادية" وأن حجتها في ذلك أنها لم تتجاوز الأسابيع الثلاثة منذ توليها مقاليد الادارة، وتحتاج إلى دراسة وقياس فضلا عن انتظار النتائج النهائية للانتخابات الإسرائيلية التي قال أنها ستؤثر في تحركاتهم. وأكد أبو الغيط على ضرورة أن يشهد العام 2009 دفعة قوية لمواجهة تحديات هائلة وأن يفرض المجتمع الدولي على إسرائيل الاستجابة لمتطلبات السلام وأن ينجح العرب في إقناع الشعب الفلسطيني بأن غياب الوحدة هو الذي أدى إلى هذه المأساة التي شهدناها في غزة، مؤكدا أن الوحدة هي الإنقاذ وان الانقسام هو الذي يتيح لإسرائيل ممارسة كل هذا العنف الأعمى. من ناحية أخرى ، أكد أبو الغيط أن لا علاقة لمصر من قريب أو بعيد بمذكرة التفاهم التي وقعتها وزيرة الخارجية الاميركية السابقة كوندوليسا رايس مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية الحالية تسيبي ليفني في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي قبيل وقف إطلاق النار في شأن مراقبة الحدود والممرات المائية والبحرية المحيطة بقطاع غزة لمنع ما يسمى بالتهريب. وقال إن هذه المذكرة لا تلزم مصر من قريب أو بعيد، وأن الرئيس مبارك أعلن ذلك بكل وضوح. ونفى مشاركة مصر في ورشة العمل الخاصة بهذه المذكرة في كوبنهاجن. كما نفى أي تواجد عسكري أميركي على الحدود المصرية مع قطاع غزة . وقال أبو الغيط أنه ليس هناك أي إلزام على مصر من أي جهة وأن كل ما سمحت به مصر منذ عام مضى هو وصول خبراء (أميركيون) جاءوا لتفقد حاجتها من المعدات لمراقبة الحدود ولم يمكثوا على الحدود بأي حال. كما وصف ما يشاع عن مقترحات لتبادل أراض بين مصر وإسرائيل في الضفة الغربية أو غزة بأنه محض "خزعبلات" غير منطقية وغير مقبولة ولا تستمع لها مصر. من جانب آخر أكد أبو الغيط في تصريحات للصحافيين عقب مغادرته الاجتماع مع كلينتون إن معبر رفح لن يفتح إلا ضمن اتفاق تشارك فيه إسرائيل. وقال "لا يوجد إشراف على معبر رفح إلا الإرادة المصرية. مصر هي مالكة لمعبر رفح، وإذا كان هناك حديث عن الجانب المقابل فهذا أمر يتعلق بفلسطين، بالسلطة الفلسطينية والقوة المسيطرة على الأرض، ولكن لا يجب أن يفوتنا أن إسرائيل هي قوة الاحتلال المسيطرة على المياه وعلى إقليم غزة بكامله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
سليمان أبوجرور

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 71
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: أبو الغيط: الحوار الفلسطيني يتناول 5 قضايا ونحن مع أبو مازن   الخميس أبريل 16, 2009 12:12 pm

يااااااااااااااااا للأسف
أنت يا أبو الغيط كوسيط مصري بين فتح وحماس كيف تقول أنك مع أبو مازن ألا يجدر بالوسيط أن يكون محايدا وهذا الميول لأبومازن من أهم أسباب فشل الحوار الذي لا أتوقع أن ينجح
ويا أبو الغيط أرى أن المهم عندك هو حضور السيدة(كلنتون) المبجلة والموقرة عندك لمؤتمر اعمار غزة وليس اعمار غزة
ويا أخي انت مع أبو مازن ليييييييييييشش حماس ما بدها اياك
وخليك يا أبو الغيط مسكر المعبر لأن المعبر فتحه للأسف مش بإيدك واذا بإيدك بتفتحة بعد إبادة غزة عن بكرة أبيها

حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبو الغيط: الحوار الفلسطيني يتناول 5 قضايا ونحن مع أبو مازن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الثقافة القانونية  :: عامر للمنتديات المتخصصة :: عامر الاخبار-
انتقل الى: