منتدي الثقافة القانونية

منتدي الثقافة القانونية

ليس عليك ان يقتنع الناس برأيك الحق ولكن عليك ان تقول للناس ما تعتقد أنه حق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات إلي النور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات إلي النور   الجمعة يناير 23, 2009 8:14 pm

الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات إلي النور
الدكتور عادل عامر
**أحمد الله الذي لا اله إلا هو علي ما أعطي واصلي واسلم علي الذي ناداة ربة ( ولسوف يعطيك ربك فترضي ) واشكرة سبحانة أن أتاني ذلك الفضل العميم قال تعالي ( الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات إلي النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلي الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) أية 257 من سورة البقرة أية واحدة من كتابة تبارك وتعالي يمر عليها المارون ويقرؤها القارئون وهم معرضون ولقد كنت كذلك كم قراءتها وكم رددتها فلا افهم منها إلا أن الله تعالي يتولى إخراج الذين امنوا بة من ظلمات المعاصي إلي نور الطاعات وألا أن الطاغوت الذي و الشيطان يتولى لخراج الذين كفروا من نور الفطرة إلي ظلمات الكفر والمعاصي وهذا فهم كاف جدا حتى شاء الله تعالي أن أتعلم منها بآذنة ما وراء ذلك فما هو الذي وراء ذلك أنة شئ خطير جدا شئ قد يكون فتحا جديدا في علوم البشر أو نصرا عزيزا في ميراث الحضارة علي الإطلاق وانبثقت في قلبي عينا جارية فيها الأنوار سارية تجري منها الحكمة انهارا وتلالا ولاحت في أفاق رحمتة تعالي من بعيد وهأنذ أقيدها في ألفاظ وأسلسلها في عبارة بعد أن كانت إشارة لعلها تكون علية أية تدل علي أنة تعالي حق وان رسوله حق 00 قبل أن ندخل الحرم الأقدس ينبغي أن نطرح بعيدا كل الموروثات العقلية أو العلمية أو الأسطورية أو الوهمية التي ترسبت في عقولنا أي ندخل في عملية تخلية كما يجب أن يعبر أهل التصوف والصفاء هذة العملية تستوجب أن نسقط من تفكيرنا كل ما ملأ علينا تفكيرنا واعني به ما أخذناه وراثة لا عن تفكر وتدبر وما أخذناه تقليدا لا عن فهم وإدراك واجتهاد أنها عملية إسقاط لما يملأ أفكارنا من أوهام ثم نأتي بعد ذلك إلي الآية المقدسة من كتابة تعالي وان ندخل إليها أطهارا لا أقذارا فالطهارة هي السلك الروحي الذي يمكن النور أن يسري في القلب والقذارة هي الحجاب الطبيعي الذي يقطع النور ويوقف سريانه في القلب وذلك تأدبا بقولة تعالي :-( أنة لقران كريم في كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من رب العالمين ) سورة الواقعة 77/78وقوله تعالي في وصف كتابه ( أنة لقران كريم ) فية إشارة إلي أن آيات هذا الكتاب كريمه فرادي كما هو كريم جملة وقوله ( في كتاب مكنون ) يشير إلي أن أنواره مكنونة تحت ألفاظه وقوله ( لا يمسه إلا المطهرون ) يشير إلي أن أنواره لا تمس ولا تشتعل إلا إذا كان القلب طاهرا من الذنوب طاهرا من الإشراك والكفر لماذا هذه الخصية العزيزة من هذا الكتاب لأنه ( تنزيل من رب العالمين ) لأنة شئ تنزيل من الله لأنة نور والنور لا يسري إلا إذا مس قلبا طاهرا حتى إذا ما تم لنا أمران الأول النخلية أو تفريغ المشحون في عقولنا من أوهام أو إسقاط الموروث في رءوسنا من إظلام الثاني التطهر أو تفريغ القلب من كل ما سوي الله وذلك قمة التطهر ويأتي من دونها التطهر من الذنوب والمعاصي إذا ما تم ذلك أمكن أن ندخل إلي حرم الآية المقدس فإذا ما وفقنا ببابها ينبغي أن ننبه قلوبنا إلي أن كلامها كلام الله وإنما جاءتنا في ألفاظ لنستطيع الفهم عن الله وان نتنبه سريعا إلي أن الله تعالي له المثل الاعلي أي ( ليس كمثله شئ ) فهو سبحانه وراء التصور وخلاف ما ظن الخلائق أجمعين وانه تعالي إذا تكلم عن النور فليس المراد نورا ماديا كنور الشمس والقمر والكهرباء وإنما نوره هو وهو شئ تدركه القلوب كلا استغفر الله بل لا تدركه القلوب وإنما تذقه القلوب كلا بل لا تذقه وإنما تحاول أن تتذوقه وهيهات وإذا تكلم عن الظلمات لا يعني الظلمات المادية كظلام الليل وظلام الحجرة إذا عم الظلام وإنما يعني ظلمات البعد عن نوره وهذا شئ تتذوقه القلوب كذلك ومن هنا قدمت لهذا الأمر بقولي ( هذا ذوق ) مذاق قلبي وليس بالمنطق العقلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
 
الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات إلي النور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الثقافة القانونية  :: عامر للمنتديات المتخصصة :: عامر الفكر والثقافة-
انتقل الى: