منتدي الثقافة القانونية

منتدي الثقافة القانونية

ليس عليك ان يقتنع الناس برأيك الحق ولكن عليك ان تقول للناس ما تعتقد أنه حق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فكر الشيعة علي أعتاب مصر(1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: فكر الشيعة علي أعتاب مصر(1)   الخميس يناير 29, 2009 7:01 pm

flower
الدكتور عادل عامر
AAA6666_2004@hotmail.com
أنها حملة منسقة على الإسلام في الداخل والخارج تزداد وضوحا يوما بعد يوم: فالحملات الخارجية على نبي الإسلام تتواصل من رسوم ومسرحيات وصور. أخرها تصريحات بابا الفاتيكان عن نبي الإسلام ثم ما أذيع بالتلفزيون الدانمركي من صور مسيئة تتعرض للنبي صلى الله عليه وسلم. وبالتوازي مع تلك الهجمة الإجرامية في الخارج على نبي الإسلام، نجد مكملاتها في الداخل: بالحملات الصفوية الشيعية مدفوعة الأجر على أصحاب النبي وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم. أثار ملحق من 4 صفحات أصدرته جريدة "الغد"عن أسوأ شخصيات في الإسلام جدلا حادا وانتقادات واسعة بسبب تصديره لأم المؤمنين السيدة عائشة وعثمان بن عفان قائمة هذه الشخصيات وتصدر هذه الجريدة عن حزب الغد الليبرالي الذي يتزعمه د. أيمن نور المسجون في السجن حاليا تنفيذا لحكم قضائي بشأن اتهامه بتزوير توكيلات الحزب عند تأسيسه، ولا تزال ترويسة الجريدة تحمل اسمه كرئيس للتحرير، وان كان لا يتمكن من أدارتها بسبب حبسه، ويرأس تحريرها فعليا الصحفي أحمد فكري الذي اختير قبل أسبوعين فقط، وهذا العدد المثير للجدل هو العدد الثاني له. قال أيمن بركات عضو الهيئة العليا للحزب بأن سيتم عقد اجتماع لبحث ما حدث قائلا: لا أعرف مقدما ما يمكن ان ينتج عن الاجتماع، لكني أتوقع شخصيا ألا يمر هذا الموضوع بسهولة، فكلنا نقدر هؤلاء الصحابة ونحترمهم ولا يمكن المس بأشخاصهم. وتوقع أن يتم فتح تحقيق مع المشرفين على التحرير، ونشر بيان اعتذار في العدد القادم، خصوصا أن العنوان جاء مخالفا للمضمون الذي يتناول مواقف لهؤلاء الصحابة دون الإساءة إلى أشخاصهم. ونفى ما تردد بأن ثمة اختراقا أمنيا حدث في الصحيفة كان من نتيجته إصدار هذا الملحق للإساءة إلى الحزب وصورة د. أيمن نور في أوساط الرأي العام، مشيرا إلى أن ما حدث لا يزيد عن كونه خطأ مهني في اختيار العنوان لا ينطبق على المضمون، نافيا أيضا أن يكون هناك اختراق إيراني أو شيعي ممول من الخارج، قائلا إن هذه الأمور مستبعدة تماما في مصر، ناهيك عن أنها غير موجودة في الصحيفة، ولا توجد خلفيات طائفية من أي نوع وراء هذا الملحق عنوان صادم يتناقض مع المضمون وأكد أيمن بركات إن العنوان كان مستفزا وصادما، وأنه أحدث ردود فعل غاضبة حتى من أعضاء الحزب، وان الاتصالات لم تنقطع عن مقر الحزب. وقال إن الملحق مكون من أربع صفحات بحجم صفحات الجريدة المعتاد تتحول إلى ثماني صفحات "تابلويد" عند طيها كملحق منفصل. وأوضح بركات: اقتصرت الصفحة الأولى على عنوان شامل للملف يقول " من عائشة أم المؤمنين وعثمان الخليفة الراشد وحتى الأب الرئيس والابن الوريث. أسوأ عشر شخصيات في الإسلام". وقال: العنوان لا ينطبق على المضمون، فالكلام عن السيدة عائشة يوجه المديح لها، و يصفها بأنها ظلت تبكي حتى وفاتها على موقفها في موقعة الجمل وعلى الذين قتلوا في تلك الموقعة. "من المقبول الحديث عن موقف سيئ للشخص، لكن وصفه هو ذاته بأنه من أسوأ الشخصيات فهذا ما لا يمكن قبوله بالنسبة لأم المؤمنين وكبار الصحابة المبشرين بالجنة". ويضيف: المضمون يبدأ من الصفحة الثانية من الملحق و تقول مقدمته: نحن نحبهم جدا ونقدرهم جدا ولكننا نرى من حقنا أن نختلف معهم أحيانا. وبدأ بعثمان بن عفان حيث تكلم عن إطلاق يد الأقارب في الحكم، ثم الزبير بن العوام باعتبار انه تورط في موقعة الجمل، بعد ذلك أم المؤمنين السيدة عائشة وكتب عنها: ظلت طوال عمرها تبكي عشرين ألف قتيل مسلم ماتوا بسببها في موقعة الجمل، وبعد ذلك عمرو بن العاص عن واقعة التحكيم، وطلحة بن عبيد الله عن موقفه بشان مقتل عثمان ثم المطالبة بالثأر له، والمغيرة بن شعبة فيما يخص التوريث من معاوية ليزيد بن معاوية، ومعاوية عن "اغتصاب" الخلافة، وعبد الملك بن مروان، والحجاج بن يوسف الثقفي. وأشار أيمن بركات إلى أن هذه الملحق لا يحمل اسما أو أسماء وراء اختبار هذه الشخصيات، أو الطريقة التي تم الاعتماد عليها، إنما مجرد انطباعات لمن قاموا بكتابته. أما رئيس تحرير "الغد" أحمد فكري فقال " انه هو الذي كتب الملف واختار هذه الشخصيات بناء على تأثيرها وخطرها على الحياة الإسلامية، فهي التي أجهضت الحلم الديمقراطي في الحياة الإسلامية أو توقف عندها حكم الخلفاء الراشدين، والذين يمكن اعتبارهم مجموعة الشركاء في حادث الفتنة الكبرى. لا اختراق شيعي و لا نحن تشيعنا وأضاف: الملف يقول إن هؤلاء العشرة هم الأسوأ سياسيا لأنهم كانوا الأكثر تأثيرا وخطرا على الشورى والخلافة وحولوها من حكم ديمقراطي يتم انتقال السلطة فيه بإرادة الناس إلى حكم وراثي عضود، حيث بدأت فيما بعد الدولة الأموية ثم العباسية. ويوضح أحمد فكري إن البعض اعتبر أن هذا هو كلام الشيعة ونوع من التشيع والتعرض لصحابة رسول الله، نافيا ما قيل عن ثمة اختراق شيعي قائلا "هذا كلام غير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
 
فكر الشيعة علي أعتاب مصر(1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الثقافة القانونية  :: عامر للمنتديات المتخصصة :: عامر الفكر والثقافة-
انتقل الى: