منتدي الثقافة القانونية

منتدي الثقافة القانونية

ليس عليك ان يقتنع الناس برأيك الحق ولكن عليك ان تقول للناس ما تعتقد أنه حق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيعة علي أعتاب مصر (4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: الشيعة علي أعتاب مصر (4)   الخميس يناير 29, 2009 7:10 pm

أكد من بيعة عثمان كانت بإجماعهم )) ( السنة للخلال ص 320 ). فأي حلم هذا الذي أجهضه عثمان رضي الله عنه واستحق أن تضعه ضمن أسوأ عشرة شخصيات في تاريخ الإسلام يا جاهل ؟وهذا الجهول المستهتر يقال له: من الذي جعل الحكم وراثيا إلا مذهب الشيعة الذين تناصرهم لغرض ما، هذا المذهب الذي جعل آل البيت معصومين وارثين للحكم. 3ـ ويتوالى الهجوم المنظم مدفوع الأجر للهجوم على أم المؤمنين عائشة فاليوم السبت الموافق 7/10/2006م نشرت صحيفة الإثارة " جريدة الفجر " لعادل حمودة ملحقا في 16 صفحة فيه مقالات عن الشيعة يدور أكثرها على فكرة تشويه صورة مذهب أهل السنة في قالب التنابز بالألقاب ولمزهم بلقب " الوهابية ". ففي مقال للمدعو " وائل عبد الفتاح زعم " فيه أن فقهاء السنة المتعصبين يتخيلون أن الشيعة ينادون في الآذان باسم علي بن أبي طالب، وأن هذا من الخرافات التي صنعتها العداوة السياسية ! وكأن المسكين ليس له أذن يسمع بها وعين يشاهد بها آذان الشيعة وفيه: " أشهد أن عليا ولي الله " في قنوات الشيعة المنتشرة في الفضائيات !! وفي مقال للمدعو " عصام الزيات " زعم فيه أن الشخصية المصرية شيعية صوفية وأن الوهابية اليوم أصابتها في مقتل !! ثم يأتي مقال آخر عن الشيعة في مصر وتنظيماتهم فيزعم كاتب المقال أن مثقفي الشيعة بمصر " الشيخ حسن شحاتة خطيب مسجد كوبري الجامعة ! هكذا والله يصف واعظ الإفك " حسن شحاتة " بأنه مثقف ! أي ثقافة هذه إلا ثقافة القذارة، فحسن شحاتة هذا لا يتحدث عن أبي بكر وعمر وعائشة إلا ويقول: " ابن كذا.. بنت كذا" مع ألفاظ سوقية بلا حدود وكل هذا مسجل بالصوت والصورة بمدينة قم بإيران في 15 محاضرة في رمضان 1423هـ ومنشور على المواقع الشيعية المعتمدة ويكتبون تضليلا أمام اسمه: العلامة الأزهري والأزهر منه براء. ونأتي للمقال الأخير بيت القصيد والذي جاء في صفحتين للمدعو " عبد الفتاح علي " تحت عنوان " سامحك الله يا أم المؤمنين وغفر لك " والذي كال فيه الاتهامات والأكاذيب كالعادة لأم المؤمنين رضي الله عنها. والذي رأيت من تمام الفائدة أن أرد عليه ذاكرا الصحيح الذي ذكره أهل العلم الثقات لئلا يتشكك القارئ مما ورد فيه من أكاذيب وشبهات، فأقول وبالله التوفيق: 1ـ فيبدأ المقال بعبارة (( ليتها ما خرجت. ليتها ما غضبت.. ليتها ما اعتلت الجمل ما شأنها هي ببني أمية وبثأر بني أمية وبمقتل عثمان بن عفان وهي من بني تميم )). ثم يذكر هذا المأفون بوقاحة منقطعة النظير: أن أم المؤمنين عائشة (( ولولت )) عندما علمت بتولي علي رضي الله عنه إمامة المسلمين. والجواب: هل هذا أسلوب يليق بالحديث عن زوجة النبي وأم المؤمنين. اسمعوا يا من تتعجبون منا القسوة في الرد على هؤلاء المرتزقة ؟ فهؤلاء دينهم الشهرة على حساب أي شيء، وعلى حد تعبير المثل العربي " بُل في بئر زمزم تشتهر " وهيهات !! هل من العدل أيها السادة أن يسمح لهؤلاء بالطعن والتهكم والسخرية في سادات الأمة ومن رضي الله عنهم ورضوا عنه ويطلب منا أن نطبطب عليهم وأن نترفق بهم! 2ـ ومن عناوين المقال قوله: أن أم المؤمنين عائشة (( جهزت جيشا لمهاجمة البصرة معقل أنصار علي ))! وهذا كذب نقله من كتب الشيعة راجع: (( أحاديث أم المؤمنين )) لمرتضى العسكري الشيعي 1 / 175، ومنار الهدى لعلي البحراني الشيعي ص 472. 3ـ جاء في المقال قوله: (( ورغم بشاعة الآثار المترتبة على موقعة الجمل ما زال كثير من العلماء والمفسرين أغلبهم من أهل السنة وقفوا يتفرجون على ما سطر منها في التاريخ وفضلوا أن يريحوا ضمائرهم بعدم الحديث عنها رغم الأحاديث الصحيحة في البخاري ومسلم والتي تؤكد نقاء وسلامة موقف علي وعدم صحة موقف السيدة عائشة رضي الله عنها )) ثم يقول: (( 13 ألف قتيل سقطوا في موقعة الجمل أعقبهم 90 ألفا في موقعة صفين ما كانوا ليموتوا لو لزمت عائشة بيتها )) والجواب: في تفصيل وقعة الجمل وبيان الحق فيها في عدة نقاط: أولا: إن من أحط أكاذيب التاريخ كما يقول الشيخ محب الدين الخطيب: زعم الزاعمين أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يضمر العداوة بعضهم لبعض بل هم كما قال الله عنهم: { أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ }... ومن غربة الإسلام ظهور مؤلفين شوهوا صورتهم ـ تقربا للشيطان أو الحكام؛ فزعموا أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكونوا إخوانا في الله، ولم يكونوا رحماء بينهم، وإنما كانوا أعداء يلعن بعضهم بعضا، ويمكر بعضهم ببعض وينافق بعضهم لبعض، ويتآمر بعضهم على بعض بغيا وعدوانا، لقد كذبوا ! كان أبو بكر وعمر وعثمان وعلي أسمى من ذلك وأنبل، وكانت بنو هاشم وينو أمية أوفى من ذلك لإسلامهم ورحمهما وقرابتهما وأوثق صلة وتعاونا على الحق والخير ثانيا: في " واقعة الجمل " لم يكن طلحة والزبير ومن معهما كارهين لخلافة علي رضي الله عنه وإنما ظنوا أن في خروجهم إلى البصرة مصلحة للمسلمين وكذا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها لم تقاتل ولم تخرج لقتال ولم تجهز جيشا كما يقول هذا الداعي الفاجر وإنما خرجت بقصد الإصلاح بين المسلمين، وظنت في خروجها مصلحة للمسلمين ثم تبين لها فيما بعد أن ترك الخروج أولى فكانت إذا ذكرت خروجها تبكي حتى تبل خمارها ( الطبقات الكبرى لابن سعد 8 / 18 وسير أعلام النبلاء 2 / 177 ) فلم يكن الأمر كما يصوره هؤلاء الكذبة !! وكانت رضي الله عنها قد خرجت إلى مكة مع حجاج بيت الله ذلك العام فلما علمت بما حدث في مدينة رسول الله من مقتل ذي النورين الخليفة الراشد عثمان أحزنها بغي البغاة على خليفة نبيهم وعلمت أن عثمان كان حريصا على تضييق دائرة الفتنة، فمنع الصحابة من الدفاع عنه بعد أن أقام الحجة على الثائرين في كل ما ادعوه عليه وعلى عماله وكان الحق معه وهم على الباطل. فاجتمعت عائشة بكبار الصحابة وتداولت الرأي معهم فيما ينبغي عمله، فرأوا أن يسيروا مع عائشة إلى العراق ليتفقوا مع أمير المؤمنين عليّ على الاقتصاص من الذين اشتركوا في دم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
 
الشيعة علي أعتاب مصر (4)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الثقافة القانونية  :: عامر للمنتديات المتخصصة :: عامر الفكر والثقافة-
انتقل الى: