منتدي الثقافة القانونية

منتدي الثقافة القانونية

ليس عليك ان يقتنع الناس برأيك الحق ولكن عليك ان تقول للناس ما تعتقد أنه حق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلمانية في سطور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليمان أبوجرور

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 71
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: العلمانية في سطور   الإثنين أبريل 06, 2009 2:41 pm

ا العلمانية في سطور




• تعريفها

• تأسيسها وأسباب ظهورها

• بعض دعاتها في أوروبا

• العلمانية في العالم العربي والإسلامي

• الأفكار والمعتقدات


تعريفها:

(العلمانية) بالإنجليزية"Secularism" وترجمتها الصحيحة: اللادينية أو الدنيوية، وهي دعوة إلى إقامة الحياة على غير الدين، وتعني في جانبها السياسي بالذات اللادينية في الحكم، وهو اصطلاح لا صله له بكلمة العلم والمذهب العلمي، فهي ليست دعوة لبناء منهج علمي، ولا للأخذ بالتقنية، وإنما هي أساسًا دعوةٌ لقصر الدين على الجوانب الروحية.



• تأسيسها وأسباب ظهورها:

نشأت هذه الدعوة في أوروبا وعمَّت أقطار العالم بتأثير الاستعمار والتنصير والشيوعية،
وقد أدت ظروف كثيرة- قبل الثورة الفرنسية سنة 1789م وبعدها- إلى انتشارها الواسع وتبلور أفكارها، وتطورت كالآتي:

1ـ تحولَ رجال الدين المسيحي في أوروبا إلى طواغيت ومحترفين سياسيين ومستبدين تحت ستار الرهبانية.

2ـ وقوف الكنيسة ضد العلم وهيمنتها على الفكرواتهام العلماء بالهرطقة، ومساندة الاستبداد الذي فرضه حكام أوروبا في عصور الظلام ضد شعوبها.

3ـ الثورة الفرنسية: نتيجةً لهذا الصراع بين الكنيسة من جهة وبين الحركة الجديدة من جهة، وكانت ولادة الحكومة الفرنسية سنة 1789م، وهي أول حكومة لا دينية تحكم باسم الشعب.
4ـ نظرية التطور: ظهر كتاب أصل الأنواع سنة 1859م لتشارلز دارون الذي يركز على قانون الانتقاء الطبيعي وبقاء الأنسب، وقد جعلت الجد الحقيقي للإنسان جرثومةً صغيرةً عاشت في مستنقع راكد قبل ملايين السنين، والقرد مرحلة من مراحل التطور التي كان الإنسان آخرها، وهذه النظرية أدت إلى انهيار العقيدة الدينيةً، ونشر الإلحاد، وقد استغل اليهود هذه النظرية استغلالاً بشعًا.



• بعض دعاتها في أوروبا:


كارل ماركس

ـ فرويد "اليهودي" اعتمد الدافع الجنسي سببًا لكل الظواهر، والإنسان في نظره حيوان جنسي.
ـ كارل ماركس "اليهودي": صاحب التفسير المادي للتاريخ، فهو داعية الشيوعية ومؤسسها الأول، والذي اعتبر الدين أفيون الشعوب.
ـ جان بول سارتر في "الوجودية"، الذي دعا إلى الوجودية والإلحاد.



• العلمانية في العالم العربي والإسلامي:

ـ في مصر: أدخل الخديوي إسماعيل القانون الفرنسي في مصر سنة 1883م؛ لأنه كان مفتونًا بالغرب, وكان أمله أن يجعل مصر قطعةً من أوروبا.
ـ في الهند: حتى سنة1791م كانت الأحكام وفق الشريعة الإسلامية، ثم بدأ التدرج من هذا التاريخ لإلغاء الشريعة بتدبير الإنجليز، وانتهت تمامًا في أواسط القرن التاسع عشر.
ـ في الجزائر: إلغاء الشريعة عقب الاحتلال الفرنسي سنة1830م.


مصطفى أتاتورك

ـ في تونس: أدخل القانون الفرنسي فيها سنة 1906م.
ـ في المغرب: أدخل القانون الفرنسي فيها سنة 1913م.
ـ في تركيا: لبست ثوب العلمانية عقب إلغاء الخلافة واستقرار الأمور تحت حكم المجرم "مصطفى كمال أتاتورك".
ـ في العراق والشام: أُلغيت الشريعة أيام إلغاء الخلافة العثمانية، وثُبوت أقدام الإنجليز والفرنسيين فيها.
ـ في معظم أفريقا: يوجد فيها حكومات نصرانية امتلكت السلطة بعد رحيل الاستعمار.
ـ انتشار الأحزاب العلمانية والنزعات القومية: حزب البعث، الحزب القومي السوري، النزعة الفرعونية، النزعة الطورانية، القومية العربية.

• الأفكار والمعتقدات:

1ـ بعض العلمانيين ينكرون وجود الله أصلاً، وبعضهم يؤمن بوجود الله لكنهم يعتقدون بعدم وجود أية علاقة بين الله وبين حياة الإنسان.
2ـ الحياة تقوم على أساس العلم المطلق تحت سلطان العقل والتجريب.
3ـ إقامة حاجز سميك بين عاملي الروح والمادة، والقيم الروحية لديهم قيم سلبية.
4ـ فصل الدين عن السياسة وإقامة الحياة على أساس مادي.
5ـ تطبيق مبدأ النفعية على كل شيء في الحياة.
6ـ الدعوة إلى تحرير المرأة وِفْق الأسلوب الغربي.
7ـ تشويه الحضارة الإسلامية وتضخيم حجم الحركات الهدَّامة في التاريخ الإسلامي، والزعم بأنها حركات إصلاح.
8ـ اقتباس الأنظمة والمناهج اللادينية عن الغرب.
9ـ تربية الأجيال تربيةً لا دينية.
أما معتقدات العلمانية في العالم الإسلامي والعربي- التي انتشرت بفضل الاستعمار والتبشير- فهي:
1ـ عدم فهم حقيقة الإسلام والقرآن والنبوَّة.
2 ـ الزعم بأن الإسلام استنفذ أغراضه، وهو عبارة عن طقوس وشعائر روحية.
3 ـ الزعم بأن الفقه الإسلامي مأخوذ عن القانون الروماني.
4ـ الزعم بأن الإسلام لا يتلاءم مع الحضارة ويدعو إلى التخلف.
5ـ إنكار الآخرة وعدم العمل لها، واليقين بأن الحياة الدنيا هي المجال الوحيد للمتع والملذات.
6ـ نقل الولاء من القيادة الدينية إلى الدولة، استنادًا إلى ما نسب إلى المسيح من قوله: "دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله، ليست مملكتي في هذا العالم".


jocolor jocolor jocolor jocolor geek geek scratch scratch queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: العلمانية في سطور   الإثنين أبريل 06, 2009 6:09 pm

لقد نشأت العلمانية في الغرب نشأة طبيعية نتيجة لظروف ومعطيات تاريخية - دينية واجتماعية وسياسية وعلمانية واقتصادية - خلال قرون من التدريج والنمو الطبيعي ، والتجريب والتكامل , حتى وصلت لصورتها التي هي عليها اليوم , وأهم هذه الظروف والمعطيات التي برزت وأنضجت التجربة العلمانية في الغرب هي :

1- طبيعة الديانة النصرانية ومبادئها الأساسية التي تقوم على الفصل بين الدين والدنيا , أو بين الكنيسة والدولة ونظم الحياة المختلفة , فهي ديانة روحية شعائرية لا شأن لها بنظم الحياة وشؤون الحكم والمجتمع , يعبر عن ذلك الشاعر النصراني " دع ما لله لله , وما لقيصر لقيصر " ..! ولهذا فإن النصارى أمماً وشعوباً حين يندفعون للبحث عن تنظيم أمور حياتهم, في العلمانية أو غيرها, لا يشعرون بأي حرج من ناحية دينهم ومعتقداتهم , بل إن طبيعة دينهم تدفعهم لهذا الأمر , ولذلك فإن نشأة العلمانية وانتشارها وسيادتها في المجتمعات الغربية أمر طبيعي .

2- الصراع الذي نشأ بين الكنيسة والكشوف العلمية في جوانب الحياة المختلفة , فعلى الرغم من أن الديانة النصرانية ديانة روحية صرفة إلا أن المؤسسة الكنسية تبنت بعض النظريات العلمية القديمة في بعض العلوم , ثم بمرور الزمن جعلتها جزء من الدين يحكم على كل من يخالفها بالردة والمروق والهرطقة , وحين تطورت العلوم الطبيعية تبين أن الكثير من تلك النظريات كانت خاطئة وخلاف الصواب والحقيقة , وانبرت الكنيسة تدافع عن تلك الأخطاء باعتبارها من الدين , واشتعلت الحرب , وسقط ضحايا التزمت الخرافي والتعصب الأعمى غير المبرر من علماء الطبيعة ما بين مقتول ومحروق ومشنوق , ومارست الكنيسة أقصى درجات القمع الفكري والبدني على معارضيها بزعمها , وجنت الكنيسة على الدين حين صورته للناس دين الخرافة والدجل والكذب , بسبب إصرارها على أن تنسب إليه ما هو منه براء .
وحين تكشفت للناس الحقائق وقامت البراهين القاطعة على صحة أقوال أهل العلم انحازوا للحقيقة ونبذوا الكنسية ودينها ، أو على الأصح ردوا الديانة النصرانية المحرفة إلى أصلها وطبيعتها وحقيقتها ، لا شأن لها بالعلم والحياة والنظم والكشوف ، فكان ذلك دفعة جديدة لسادة العلمانية ، تدعمها الكشوف العلمية والعقول المفكرة ، وقد أدى انتصار العلم في النهاية إلى ثورة علمية وكشوف جغرافية ، فكان أن … :

3- قامت في الغرب حركة اجتماعية فكرية سياسية شاملة نفضت غبار الماضي ، وثارت على كل قديم ، واحتدمت نيران الصراع بين القوى الاجتماعية والسياسية الجديدة والقوى القديمة التي يمثلها الإقطاع وطبقات النبلاء ، وانحازت الكنيسة أيضاً للقوى القديمة ، بينما كانت القوى الجديدة تطالب بالحريات المساواة ، وترفع شعار حقوق الإنسان ، ويدعمها العلم وحقائقه ، وتطور الحياة وسنتها ... فالتفت الشعوب والجماهير حول القوى الجديدة الداعية إلى التقدم الاجتماعي والتطور الفكري والسياسي ، وكان يدعم هذا التوجه ما عاشته الشعوب من ظلم واستغلال بشع في ظل الإقطاع والكنيسة ، وكانت العلمانية اللادينية هي اللافتة والراية التي اجتمعت القوى الجديدة تحتها, وبانتصار هذه القوى انتصرت العلمانية, واندحرت النصرانية وأخذت القوى الجديدة تبشر بعصر جديد يسعد فيه الإنسان، وتحل جميع مشكلاته، ويعم السلام والرفاهية والرخاء جميع الشعوب، وهو ما لم يتحقق إلا بعضه كما سنرى بعد قليل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
محمد الشربينى



ذكر
عدد الرسائل : 15
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: العلمانية في سطور   الإثنين أبريل 13, 2009 8:39 pm

افادكم الله مشكرا جزيلا على المجهود الرائع وندعو الله ان يخرجنا من هذه الدنيا على دينه الحق وان يهدينا الى الطريق الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: العلمانية في سطور   الإثنين أبريل 13, 2009 9:28 pm

حملتُ قلباً أرهف من قلب الطفل، وروحاً أزكى من روح المسك، حملتُ مشاعر مُحبة لم تعرف الكُره يوماً أو الحقد.. حلمتُ بدنيا هانئة هادئة جميلة .. شعرت بأن جميع من في الكون طيبون مُحبّون مثلي. وأن الجميع يحملون قلوباً طاهرة مغسولة بالماء والثلج والبرد، كما هو قلبي ! وأن الجميع ذوو نوايا حسنة كما هي نيتي.. أستاء لآلام الناس وأحزن لمصابهم .. أحببتُ جميع الناس دون استثناء !! أحلى صباح لأحلى أصدقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
 
العلمانية في سطور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الثقافة القانونية  :: عامر للمنتديات المتخصصة :: عامر الفكر والثقافة-
انتقل الى: