منتدي الثقافة القانونية

منتدي الثقافة القانونية

ليس عليك ان يقتنع الناس برأيك الحق ولكن عليك ان تقول للناس ما تعتقد أنه حق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التفكر....فى صفات الخالق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الشربينى



ذكر
عدد الرسائل : 15
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: التفكر....فى صفات الخالق   الأربعاء أبريل 22, 2009 8:39 pm


اولا صفة المحبه
هى صفه ثابته لله تعالى بكتابه قال تعالى(قل ان كنتم تحبون الله فتبعونى يحببكم الله) وقوله (ياأيها الذين ءامنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتى الله بقوم يحبهم ويحبونه
وكما هو ثابت من حديث ابى موسى)الاشعرى رضى الله عنه من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه واجمع السلف على ثبوتها لله تعالى
ثانيا صفة الكراهه
والكراهه من الله تعالى لمن يستحقها ثابته بالكتاب لقوله تعالى (ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدو مع القاعدين)وثابته بالسنه من حديث المغيره ابن شعبه رضى الله عنه قال ..قال رسول الله ان الله حرم عليكم عقوق الامهات ومنعا وهات ووأد البنات وكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال واضاعة المال) والكراهه حقيقه من الله تليق به وهى من صفات الافعال واجمع السلف على ثبوتها لله تعالى
ثالثا صفة المجئ
يقول تعالى (هل ينظرون الا ان يأتيهم الله فى ظلل من الغمام والملائكة وقضى الامر والى الله ترجع الامور) وعن ابن
مسعود قال..قال صلى الله عليه وسلم (يجمع الله الاولين والاخرين لميقات يوم معلوم قياما شاخصة ابصارهم الى السماء ينظرون فصل القضاء .. وينزل الله تعالى فى ظلل من الغمام من العرش الى الكرسى) الاتيان فى الحديث اتيات حقيقى يليق بجلاله تعالىلا يشبه اتيات المخلوقات لانه تعالى ليس كمثله شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: التفكر....فى صفات الخالق   الخميس أبريل 23, 2009 4:28 am

صفات الخالق على صفات المخلوقين كفر
أصل كل محنة في العقائد قياس أمر الخالق على أحوال الخلق. فإنه الفلاسفة لما رأوا إيجاد شيء لا من شيء كالمستحيل في العادات قالوا بقدم العالم. ولما عظم عندهم في العادة الإحاطة بكل شيء قالوا: إنه يعلم الجمل لا التفاصيل. ولما رأوا تلف الأبدان بالبلاء أنكروا إعادتها. وقالوا الإعادة رجوع الأرواح إلى معادنها. وكل من قاس صفة الخالق على صفات المخلوقين خرج إلى الكفر. فإن المجسمة دخلوا في ذلك لأنهم حملوا أوصافه على ما يعقلون. وكذلك تدبيره عز وجل، فإن من حمله على ما يعقل في العادات رأى ذبح الحيوان لا يستحسن، والأمراض تستقبح، وقسمه الغني للأبله، والفقر للجلد العاقل أمرا ينافي الحكمة. وهذا في الأوضاع بين الخلق. فأما الخالق سبحانه فإن العقل لا ينتهي إلى حكمته. بلى. قد ثبت عنده وجوده وملكه وحكمته. فتعرضه بالتفاصيل على ما تجري به عادات الخلق، جهل. ألا ترى إلى أول المعترضين وهو إبليس كيف ناظر فقال: أنا خير منه، وقول خليفته وهو أبو العلاء المعري:

رأى منك ما لا يشتهي فتزندقا

ونسأل الله عز وجل توفيقا للتسليم، وتسليما للحكيم ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا. أترى نقدر على تعليل أفعاله فضلا عن مطالعة ذاته؟ وكيف نقيس أمره على أحوالنا؟ فإذا رأينا نبينا يسأل في أمه وعمه فلا يقبل منه، ويتقلب جائعا والدنيا ملك يده. ويقتل أصحابه والنصر بيد خالقه، أو ليس هذا مما يحير. فما لنا والاعتراض على مالك قد ثبتت حكمته واستقر ملكه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
 
التفكر....فى صفات الخالق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الثقافة القانونية  :: عامر للعلوم الاسلامية :: عامر *العقيدة-
انتقل الى: