منتدي الثقافة القانونية

منتدي الثقافة القانونية

ليس عليك ان يقتنع الناس برأيك الحق ولكن عليك ان تقول للناس ما تعتقد أنه حق
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الالتهاب الكبدي الوبائي (هـ( Hepatitis E

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتورة فاتن
المراقب العام


انثى
عدد الرسائل : 180
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 05/05/2009

مُساهمةموضوع: الالتهاب الكبدي الوبائي (هـ( Hepatitis E   الثلاثاء يونيو 02, 2009 1:24 pm

التهاب الكبد الوبائي (هـ) يعتبر من الأمراض الوبائية المرتبطة بتلوث المياه. لقد تسبب الفيروس (هـ) في حدوث عدة كوارث وبائية في عدة بلدان كالهند (1955 و1975-1976) والاتحاد السوفيتي (1975-1976) ونيبال (1973) وبرما (1976-1977) والجزائر (1980-1981) وساحل العاج (1983-1984) ومخيمات اللاجئين في شرق السودان والصومال (1985-1986) والمكسيك (1986).

بينت بعض الأبحاث أن هذا الفيروس تقريبا أصاب 10% من سكان المملكة العربية السعودية و25% من سكان جمهورية مصر العربية.

طريقة انتقاله
ينتقل هذا الفيروس إلى الإنسان عن طريق الفم بواسطة الأكل أو الشرب الملوثين. ولأن الفيروس يخرج من جسم المصاب عن طريق البراز فعادة يكون سبب العدوى مياه الشرب الملوثة بمياه الصرف الصحي. تتراوح فترة حضانة الفيروس بين أسبوعين و 9 أسابيع. ويعتبر الأشخاص بين 15-40 سنة أكثر عرضة للإصابة به. النساء الحوامل أكثر المعرضين وبشكل خاص للإصابة بهذا الفيروس وتكون نسبة الوفاة لديهم أعلى بكثير، إذ ربما تصل إلى 20% مقارنة بأقل من 1% عند الآخرين.

الأعراض
سر يريا لا يوجد فرق بين التهاب الكبد الوبائي (هـ) والتهاب الكبد الوبائي (أ). الفيروس (هـ) يسبب التهاب كبدي حاد عادة يزول تلقائيا والأعراض تشمل الصفار (اليرقان)،ضعف عام، ضعف الشهية، الغثيان، آلام البطن، وارتفاع الحرارة. من الممكن أن يؤدي الالتهاب إلى قتل خلايا الكبد وبالتالي إلى فشل كبدي ثم الوفاة خاصة عند النساء الحوامل.

التشخيص
المعرفة بوجود كارثة وبائية تساعد على سرعة التشخيص. ويتم التأكد بعمل فحص للدم.

العلاج
الفيروس (هـ) يسبب التهاب كبدي حاد عادة يزول تلقائيا لذلك لا يتم إعطاء أدوية ولكن ينصح المريض بالإكثار من شرب السوائل وتناول غذاء صحي ومتوازن.

طرق الوقاية

  • منع تلوث مياه الشرب بمياه الصرف الصحي
  • شرب الماء النظيف
  • تناول الأطعمة الغير ملوثة أو المطبوخة (الحرارة تقضي على الفيروس)
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية خاصة لدى المصابين وذلك بغسل اليدين بالماء والصابون بعد استعمال الحمام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الالتهاب الكبدي الوبائي (هـ( Hepatitis E   الثلاثاء يونيو 02, 2009 9:31 pm

التهاب الكبد الفيروسي أ ( إلتهاب الكبد الوبائي ) Hepatitis A



تعتبر الاصابة بفيروس التهاب الكبد من النوع (ا) من أهم مسببات التهاب الكبد الحاد، وفي أكثر من 80% من الحالات تمر الإصابة على شكل نزلة انفلونزا حادة (حمى و قشعريرة)، ولا يعرف المصاب بإصابته بإلتهاب الكبد .





كيفية انتقال العدوى في التهاب الكبد الفيروسي ا :-



تنتقل عدوى التهاب الكبد الوبائي عن طريق التماس مع البراز محمل بالفيروسات المعدية، ويكون التماس بعدة طرق منها :



- اللمس المباشر للفضلات (البراز) الملوثة، وذلك يحصل مثلآ عند تغيير الحفاظة لطفل مصاب بالفيروس دون الإنتباه إلى غسل اليدين جيدآ بعد ذلك

- أكل الفاكهة والخضراوات الملوثة، أو تناول الطعام المعد بواسطة شخص لامس الفضلات الملوثة ولم يغسل يديه جيدآ

- شرب الماء الملوث بالفيروس المسبب

- الممارسة الجنسية المحرمة (اللواط) مع شخص مصاب



فترة الحضانة :-



نقصد بفترة الحضانة، الفترة الزمنية الفاصلة بين دخول الفيروس إلى الجسم وبدء الاعراض، وهي في حالة التهاب الكبد الفيروسي "أ" ما بين 15-50 يومآ بمعدل 28 يوم



فترة العدوى :-



ويقصد بها الفترة الزمنية التي لا يكون فيها المصاب ناقلآ للعدوى وهي تمتد من اسبوعين قبل بدء الاعراض، وأهمها اليرقان وتستمر لمدة اسبوع بعد ظهوره



الاعراض :-



يمكن أن تمر الاصابة بالتهاب الكبد الفيروس (ا) دون حدوث أية أعراض تذكر، ويمكن أن يشتكي المصاب من أعراض مختلفة بالحدة حسب شدة المرض، وهي كالتالي :



- الاحساس بالتعب والارهاق

- ارتفاع في درجة الحرارة

- فقد الشهية

- آلام في البطن

- اسهال أو قيء

- اليرقان ويشمل: اصفرار البول، وتغير لون البراز (يصير لون البراز فاتحآ)، واصفرار الجلد وملتحمة العين.

- اختلال في وظيفة الكبد يظهر على شكل ارتفاع في مستوى الانزيمات الكبدية في الدم



تحتفي الاعراض تمامآ بعد مرور أربعة اسابيع على بدايتها، وتحدث مناعة جائمة ضد الفيروس، ولا يتطور المرض إلى التهاب مزمن أو تليف الكبد



التشخيص :-



يعتمد الطبيب في تشخيص التهاب الكبد الفيروسي أ على التاريخ المرضي والفحص السريري، واجراء تحليل مخبري للدم للبحث عن الاجسام المضادة للفيروس (أ)



الاشخاص المعرضون للاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي "أ" :-



يتعرض الجميع للاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي -أ- ، ولكن هناك مجموعات من الناس هو أكثر عرضة من غيرهم للإصابة وهؤلاء هم :



- الاشخاص المخالطون لمصاب بـ إلتهاب الكبد الفيروسي (أ)

- الاطفال في الحضانات ومراكز العناية النهارية

- الرجال الممارسون للجنس الحرام ( اللواط )

- المسافرون للمناطق الموبوءة



العلاج :-



لا يحتاج المصاب بـ التهاب الكبد الفيروسي (أ) عادة للتدخل الطبي، ويتم الشفاء منه تلقائيآ خلال فترة أسابيع قليلة، وهذه بعض النصائح المساعدة على سرعة الشفاء :



- الراحة التامة لعدة أيام أو اسابيع حتى اختفاء الاعراض

- التقليل من تناول الاطعمة الغنية بالدهنيات والبروتينات، والاكثار من السكريات

- تجنب المشروبات الكحولية تمامآ

- يمكن أن يصف الطبيب المعالج بعض الادوية للتغلب على بعض الاعراض، كالحرارة والمغص



الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي أ :-



الوقاية دائمآ خير من العلاج، وينطبق هذا القول على الامراض المعدية جميعآ، بما فيها إلتهاب الكبد الفيروسي (أ)، وللوقاية ننصح بالآتي :



- لبس قفازات عند التغيير لطفل أو معاق يتوقع فيه ملامسة فضلاته

- شرب المياه المعقمة (المعبأة) حالة السفر، والامتناع عن أكل الفاكهة والخضروات قبل التأكد من سلامتها من الجراثيم (تعقم أو تغلى أو تقشر)

- ترك أدوات الطعام لتجف بتعريضها للهواء وعدم إستعمال الفوط لتجفيفها

- الامتناع عن ممارسة اللواط

- التطعيم ضد فيروس الكبد (أ) ، ويمكن الاستفسار من الطبيب المعالج عن إمكانية أخذ اللقاح وعدد جرعاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
الدكتورة فاتن
المراقب العام


انثى
عدد الرسائل : 180
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 05/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الالتهاب الكبدي الوبائي (هـ( Hepatitis E   الأحد يونيو 14, 2009 1:39 pm

فيروس الكبد ينتشر وجرس الإنذار لا يسمعه أحد

إن الحياة غالية تستحق أن تحياها بصحة أفضل فماهو التهاب الكبد الوبائي ب المزمن ؟
إن التهاب الكبد الوبائي B هو مرض مزمن يصيب الكبد ويتسبب عن العدوى بفيروس التهاب الكبد ب بعض الناس الذين يصابون بالعدوى لايتخلصون مطلقا من الفيروس ويبقون مصابين بالعدوى طوال الحياة ويمكنهم نشر التهاب الكبد الوبائي إلى الآخرين إذا سبق إصابتك بأنواع أخرى من التهاب الكبد مثل التهاب الكبد A أو التهاب الكبد C فإنه يمكن مع هذا إصابتك بالتهاب الكبد الوبائي B

إن العدوى المزمنة تزيد من فرصتك في الإصابة بتليف الكبد أو سرطان الكبد.

كيف ينتشر التهاب الكبد الوبائي B ؟

1-ينتشر التهاب الكبد الوبائي عن طريق مخالطة دم شخص مصاب بالعدوى

2-كذلك قد ينتشر المرض فيما بين الأطفال نتيجة الاحتكاك والاتصال اليومي على
سبيل المثال من جرح البشرة أو عن طريق اللعاب ( مشاركة الطعام )

3-أي امرأة مصابة بالتهاب الكبد الوبائي B يمكن أن تنشر الفيروس إلى طفلها أثناءالولادة أو مباشرة بعدها

4-يمكن أن ينتشر التهاب الكبد الوبائي B عن طريق الاتصال الجنسي مع أشخاص مصابين به
أو حاملين له.

التهاب الكبد الوبائي B لاينتقل عن طريق :

1-العطس أو السعال. 2-مشاركة أوعية الطعام أو أكواب الشرب.

3-الرضاعة الطبيعية. 4- الطعام أو الماء. 5- الاتصال العرضي ( مثل إدارة مكتب )

كيف تعرف إذا كنت مصاباً بالتهاب الكبد الوبائي B ؟

لا يعرف إلى عن طريق فحص الدم وأعراضه هي: (التعب، ألم المعدة، ألم المفاصل، بشرة أو عينين صفراويتين ) ومن الضروري جداً أن تقوم كافة النساء الحوامل بإجراء فحص دم للكشف عن التهاب الكبد الوبائي B مبكرا في حملهن لأنها قد تنقل الفيروس إلى طفلها أثناء الولادة

كيف يمكن حماية نفسك من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي ؟
1-
لا تشارك بأي شيء قد يكون عليه دم.مثل موس الحلاقة أو فرشاة الأسنان.

2-لا تشارك الإبر، السرنجات، أدوات الطبخ، القطن، الماء، أو غسل الأكواب. أخيرا احصل على تطعيم ضد التهاب الكبد B

أخواتي إخواني بادروا إلى حماية أنفسكم وعائلاتكم من مرض التهاب الكبد الوبائي B هذا المرض الخفي الذي هو سبب رئيسي لأمراض تليف الكبد والفشل الكبدي ومرض سرطان الكبد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور عادل عامر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1585
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الالتهاب الكبدي الوبائي (هـ( Hepatitis E   الأحد يونيو 14, 2009 5:02 pm

إذا نستطيع تلخيص طرق انتقال هذا الفيروس من شخص إلى آخر كالتالي:

1. من الأم إلى الجنين

2. انتقال بين أفراد العائلة

3. انتقال عن طريق الممارسة الجنسية وسوائل الجسم

4. طرق أخرى غير معروفة



هل أنا معرض لخطر الإصابة بالفيروس؟

هل سبق لك الإصابة بمرض جنسي؟

هل سبق لك أن عاشرت جنسيا أكثر من شريك واحد؟

هل سبق لك أن شاركت في استعمال الإبر (الحقن) أو شاركت في تعاطي المخدرات عن طريق الحقن المشترك؟

هل تقوم بإجراء غسيل كلوي أو تتلقى نقل دم أو مشتقاته؟

هل تعيش مع شخص مصاب بالفيروس؟

هل سبق لك أن تعرضت للحجامة، للوشم، لثقب الأذن أو الأنف، أو للختان؟

هل تقوم بمشاركة أحد ما في أدوات الحلاقة أو فرش الأسنان؟

هل تعمل في مجال تتعرض فيه إلى التعامل بالدم أو سوائل الجسم الأخرى؟



إذا أجبت بنعم لأي من الأسئلة فربما تكون معرضا لخطر عدوى الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب).





كيف يمكن منع الإصابة بهذا الفيروس؟

• تأكد من أنك وأفراد عائلتك قد تلقيت الـ 3 جرعات التطعيمية.

• استخدام العازل الطبي عند المعاشرة الجنسية (إذا لم يكن لدى أحد الزوجين مناعة ولم يتلق التطعيم وكان أحدهما مصابا أو حاملا للفيروس. )

• ارتداء القفازات عند لمسك أو تنظيفك لأي دم. في حالة عدم توفر قفازات واقية ينصح عند تنظيف منطقة بها دم لشخص آخر استخدم قطعة من القماش وكثيراً من الماء بعد التأكد من أنه لا يوجد جروح في الأيدي.

• تجنب الاستعمال المشترك لأدوات الحلاقة (مثلا الأمواس في محلات الحلاقة)، وفرش الأسنان أو أقراط التي توضع في ثقب الأذن أو الأنف للسيدات والأدوات المستخدمة لهذا الغرض ومقصات الأظافر، وأدوات الحجامة والوشم والختان.

• تجنب الاشتراك مع الآخرين في مضغ اللبان أو إعطاء الطفل طعاما ممضوغا من قبل الآخرين.

• تأكد من تعقيم الإبر والمعدات الطبية ذات الاستعمال المشترك مثل معدات طبيب الأسنان.



هل ينتقل الفيروس (ب) عن طريق التعاملات البسيطة؟

لا ينتقل التهاب الكبد الفيروسي (ب) عن طريق التعاملات البسيطة مثل:

• المصافحة

• القبلات العادية التي لا تحمل لعابا

• تناول طعام تم إعداده عن طريق شخص حامل للفيروس

• زيارة مصاب بالمرض

• اللعب مع طفل حامل الفيروس

• العطس أو السعال

• الأكل والشرب من وعاء واحد



ماذا يحدث بعد الإصابة بالفيروس؟

بعد الإصابة يقوم جهاز المناعة بتخليص الجسم من الفيروس عند 95% من البالغين وبذلك يتم شفائهم خلال شهور قليلة ولن تتم إصابتهم به مرة أخرى بسبب تكوين أجسام مضادة لهذا الفيروس والتي يمكن اكتشافها بواسطة تحليل الدم المسمى أنتي إتش بي أس Anti-HBs. هذا يعني أن المريض قد شفي من هذا المرض ولن يعود إليه مرة أخرى وليس حاملا للفيروس، أي لن ينقل الفيروس للآخرين.



تكون نتيجة هذا التحليل Anti-HBs غالباً إيجابية عندما يأخذ الشخص التطعيم الخاص بالالتهاب الكبدي الفيروسي (ب)



أما بالنسبة لحوالي %5 من البالغين و25% إلى %50 من الأطفال أقل من 5 سنوات و%90 من حديثي الولادة المصابين بالالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) لا يستطيعون التخلص من هذا الفيروس ويصبحون بذلك مصابين و (أو) حاملين لهذا الفيروس، أي بإمكانهم نقل الفيروس إلى أشخاص آخرين.



ما الفرق بين حامل الفيروس والمصاب بالمرض؟

الحامل للفيروس عادةً لا تحدث له أية علامات أو أعراض للمرض كما أن إنزيمات الكبد لديه تكون طبيعية ولكنه يظل مصاباً لسنوات عديدة أو ربما مدى الحياة ويكون قادراً على نقل الفيروس لغيره. معظم حاملي الفيروس لا يعانون من مشكلة حقيقية مع الالتهاب الكبدي الفيروسي(ب) ورغم أنهم يعيشون بصحة جيدة إلا أن قلة منهم يكونون عرضةً أكثر من غيرهم للإصابة بالالتهاب الكبدي المزمن والتليف وأورام الكبد. والأورام تنشأ عادة عند الأشخاص الذين أصبح لديهم تليف كبدي.



منعاً من انتقال هذا الفيروس بواسطة حامل الفيروس يجب عليه أن لا:

• يقوم بالمعاشرة الجنسية إلا إذا كان الطرف الأخر لديه مناعة أو قد تلقى التطعيمات اللازمة ضد هذا الفيروس وإلا فعليه أن يلتزم بارتداء العازل الطبي

• يتبرع بالدم أو البلازما أو أي من أعضاءه للآخرين أو أن يشارك استخدام أمواس الحلاقة أو فرش الأسنان أو مقصات الأظافر

• يقوم بالسباحة في المسابح في حالة وجود جروح في الجلد

ويجب على حامل الفيروس:

• مراجعة الطبيب المختص كل 6-12 شهراً لعمل الفحوصات اللازمة والتأكد من أن الكبد على ما يرام

• الابتعاد نهائياً عن تناول المشروبات الكحولية لما لها من أثر مدمر على الكبد وخاصة لحاملي هذا الفيروس

• عدم استعمال الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب وتحت إشرافه وذلك لأن كثير من الأدوية من الممكن أن تؤثر على الكبد

• تناول الغذاء الصحي المتوازن والمواظبة على ممارسة الرياضة

• فحص أفراد العائلة وإعطاء التطعيم لغير الحاملين للفيروس والذين ليس لديهم مناعة

• أخذ الحذر من الإصابة بفيروس الكبد (د)

أما المصاب بالمرض فهو مصاب بالفيروس إصابة مزمنة أي لم يستطيع التخلص منه خلال ستة أشهر مع وجود ارتفاع في أنزيمات الكبد. يتم تأكيد الإصابة المزمنة عن طريق أخذ عينة من الكبد وفحص نشاط الفيروس في الدم HBe-Ag و HBV-DNA أو ما يسمى بتحليل الـ PCR. وهذا يعني أن الفيروس يهاجم الخلايا وإذا استمر هذا الالتهاب المزمن النشط لفترة طويلة فمن الممكن ظهور أنسجة ليفية داخل الكبد وهذا ما يسمى بالتليف الكبدي. والتليف يؤدي إلى:

1. إلى خشونة الكبد وتورمها

2. الضغط على الأوردة مما يعيق تدفق الدم فيها ومن ثم يرتفع ضغط الوريد البابي مما يؤدي إلى ظهور دوالي في المريء والمعدة أحياناً والتي قد تنفجر مسببة نزيفاً دموياً يظهر على شكل قيء دموي أو تحول لون البراز إلى اللون الأسود وقد يؤدي إلى ظهور الاستسقاء والتعرض لحدوث اعتلال المخ والغيبوبة الكبدية

3. قابلية أكبر لظهور أورام الكبد.



هل يوجد علاج للالتهاب الكبدي الفيروسي (ب)؟

يوجد الدواء المسمى الإنترفيرون interferon والذي ثبتت فاعليته في السيطرة على المرض في حوالي 30% من المرضى. هناك أيضا بعض الأدوية الأخرى والتي ثبتت فاعليتها حديثا مثل دواء Lamuvidine لاموفيدين. ولا تزال الأبحاث مستمرة لإيجاد أدوية أخرى ذات فاعلية كبيرة وأقل مضاعفات. وتم الآن اعتماد العقارات الجديدة المشتقة المطورة للإنترفيرون وهي بيج-إنترفيرون peginterferon alfa والنتائج تعتبر فعلا مشجعة جدا .



ماذا عن الحمل إذا كانت الأم مصابة أو حاملة للفيروس (ب)؟

أكثر من %90 من الحوامل اللاتي لديهن هذا الفيروس ينقلن العدوى لأطفالهن عند الولادة، ولهذا يجب على النساء الحوامل إجراء اختبار التهاب الكبد (ب) خلال فترة الحمل لمعرفة ما إذا كن مصابات به أم لا، و لا بد من تطعيم جميع الأطفال بعد الولادة مباشرة لحمايتهم من الإصابة بهذا المرض ولإكسابهم مناعة تستمر معهم لمدة طويلة، إن برنامج التطعيم الإجباري ضد هذا الفيروس لجميع المواليد يقيهم شر الإصابة بهذا الفيروس وهو فعال في حدود %95.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://adelamer.sos4um.com
 
الالتهاب الكبدي الوبائي (هـ( Hepatitis E
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الثقافة القانونية  :: عامر للصحة العامة :: عامر للطب العام-
انتقل الى: